انتبه لما تأكله هذه الأيام

اطعمة تقوي المناعة

منذ أن اجتاح فيروس كورونا العالم وأصبح رسميا جائحة يترقب الجميع على رأس كل ساعة أعداد المصابين والوفيات جراءها، بدأ كل فرد منا اتباع اجراءات اتخذتها مختلف الدول بتوصية من منظمة الصحة العالمية للوقاية والحد من انتشار كوفيد-19.

سنحاول تقديم العون في هذا المقال ونطرح أهم سبل الوقاية من هذا الفيروس القاتل ألا وهي الأطعمة التي تزيد المناعة في الجسم.

اطعمة تعزز جهاز المناعة

لا توجد حتى الأن حمية غذائية معينة ولا مكمل غذائي محدد لتعزيز فاعلية الجهاز المناعي. ولأن خبراء الصحة يشيرون إلى أهمية الجهاز المناعي في مقاومة فيروس كوفيد-19 فمن الجميل أن يساهم الطعام الذي نتناوله في ثلاث أوقات يوميا في تعزيز هذا الجهاز في أجسامنا.

جهاز المناعة يعتبر الأهم في دورة الحياة والذي يمنحنا درعا واقيا من مختلف الأمراض الاعتيادية منها وحتى الأوبئة والفيروسات، خاصة وقت الشتاء حين تكثر نزلات البرد والانفلونزا الموسمية.

هذه قائمة من الاطعمة التي ثبتت نجاعتها في حماية الانسان من امراض كثيرة، لا تغفل عن تناولها حتى تساعد جسمك على مقاومة فيروس كورونا المنتشر هذه الأيام:

الحمضيات

أنواع الحمضيات

إنها الأولى في خطوط الدفاع ودائما ما يلجأ إليها الانسان في نزلات البرد والانفلونزا والاضطرابات العصبية فهي تعتبر من المهدئات الفعالة إضافة الى احتوائها فيتامين سي C الذي لا ينتجه جسمنا وهو هام جدا ووجب تناوله بانتظام فقد ثبت علميا أنه يساهم في صنع الكريات البيضاء المسؤولة عن الدفاع عن الجسم في حال إصابته بأي مرض أو فيروس دخيل.

اطعمة فيها فيتامين C وتندرج ضمن الحمضيات

  • البرتقال
  • الماندرين
  • الليمون
  • الجوافة
  • الفراولة
  • الأناناس
  • الليتشي
  • الجريب فروت بأنواعه

الزنجبيل

الزنجبيل

ينتمي الزنجبيل الى عائلة النباتات العشبية الطبيعية وقد ثبت علميا أنه يساعد الجسم على تحقيق الصحة المثالية والحفاظ عليها فهو شامل المنافع وقد ذكر في القرآن الكريم وبالتالي فهو مثالي فى تقوية جهاز المناعة خاصة فى ظل تفشى فيروس كورونا، لما يحتويه على مضادات الأكسدة القوية والزنجبيل يعد من مضادات الميكروبات الطبيعية فهو يعتبر مضاد حيوي طبيعي ومضاد للالتهابات خاصة إلتهابات الحلق ومقاوم للغثيان خاصة عند الحوامل.

يمكن صنع شراب من الزنجبيل سواء كان قطعا أو مطحونا. فلو كان قطعا كاملة فيمكن قصها الى شرائح رقيقة وغليها بالماء ثم شرب منقوعها مع بعض السكر أو العسل. كذلك بالنسبة لطحين الزنجبيل يمكن إضافة ملعقة صغيرة في كأس ماء دافئ مع العسل والاستمتاع بمنافعه.

يمكن أيضا طهو الزنجبيل مع الخضر والدجاج فبالإضافة إلى ميزاته الكثيرة فإن له مذاقا سحريا في مرق الدجاج وحساء الخضار.

الثوم

الثوم

من أقدم الوصفات التي أظهرت نجاعة كاملة في مناسبات عدة لن يسعنا المقال لذكر جميعها لكن ما يهمنا أن الثوم جيد جدا في مكافحة العدوى والقضاء على أصعب الفيروسات والأمراض المرتبطة بفصل الشتاء.

تحتوي هذه النبتة الطبيعية على الأليسين وهي من المعادن المكونة أساسا للثوم تكون أكثر تركيزا عند التقطيع كما أنها السبب وراء رائحة الثوم المميزة تلك، كما يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة والتى  تساعد على محاربة العدوى ودعم جهاز المناعة والتى تجعل الجسم يقاوم عدة أمراض مثل نزلات البرد والأنفلونزا.

الكركم

الكركم

إنه من عائلة التوابل لونه الأصفر الملفت للنظر والجذاب مستمد من عنصر غذائي رئيسي في الكركم وهو الكركمين. لا تستغني عنه في كل وصفات الطبخ فهو مفيد في معالجة الالتهابات خاصة التهابات المفاصل كما أنه يعزز جهاز المناعة في جسم الانسان وأثبتت الدراسات أنه قادر على تعويض ممارسة الرياضة بما يقدمه من منافع.

السبانخ والبروكلي

السبانخ والبروكلي

البروكلي من الخضراوات الغنية بالفيتامينات والمعادن، خاصة فيتامين A ،C و E، فضلا عن الألياف المستعملة كمضادات للأكسدة، فقط يجب عليك طهيها بأقل قدر ممكن من الوقت حتى تحتفظ بما فيها من الفائدة.

السبانخ أيضا من الخضراوات وقد كانت الأكلة المفضلة لدى باباي الشخصية الكرتونية الشهيرة التي تعطيه القوة والطاقة لحل المشكلات فهي تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة والعنصر الغذائي بيتا كاروتين، والتي تزيد من قدرة مكافحة العدوى في جهاز المناعة. وكما البروكلي فإن السبانخ لا تطهى كثيرا حتى لا تفقد عناصرها المغذية.

المكسرات

انواع المكسرات

جل المكسرات كاللوز أو الجوز مثلا غنية بعنصر البوتاسيوم وهي مفيد لعضلة القلب وتحافظ على ضغط الدم، كما أنها مفيدة للشعر وللبشرة ويحافظ على نضارتها، والأهم من هذا أنها تقوي جهاز المناعة وتحفزه للتصدي لعدوى الكثير من الأمراض والفيروسات.

اللحوم البيضاء

اللحوم البيضاء

نقصد بها لحوم الدجاج والديك الرومي وحتى الأسماك. حين تطهى احدى هذه العناصر في حساء ساخن تكون مفيدة جدا في المناعة من أكثر الأمراض خطورة بسبب احتوائها على الفيتامين ب6 المعروف أنه يشارك الجسم في تفاعلات كيميائية من أهمها المساهمة في تشكيل كريات حمراء جديدة أكثر نشاطا.

ذكرنا أهم الاطعمة التي تعزز مناعة الجسم خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد ونختم بنصيحة لا تقل أهمية وهي شرب الكثير من الماء بمعدل 6-8 أكواب يوميا فهي تزيد من نشاط الخلايا في أجسامنا وتجددها ولا تنس طرق الوقاية واتباع الاجراءات للسلامة من عدوى كوفيد-19.

0 Reviews

Write a Review

البوابة العربية الاولى

Read Previous

موضة شتاء 2021 للنساء

Read Next

الحمل في زمن الكورونا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *